مجموعة تكنولاب البهاء جروب

تحاليل وتنقية ومعالجة المياه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تنظيف وتطهير وغسيل واعادة تاهيل الخزانات


معمل تكنولاب البهاء جروب
 للتحاليل الكيميائية والطبية
والتشخيص بالنظائر المشعة
 للمخدرات والهرمونات والسموم
 وتحاليل المياه

مجموعة
تكنولاب البهاء جروب
لتصميم محطات الصرف الصناعى والصحى
لمعالجة مياه الصرف الصناعى والصحى
مجموعة تكنولاب البهاء جروب
المكتب الاستشارى العلمى
دراسات علمية كيميائية



معالجة الغلايات وانظمة البخار المكثف
معالجة ابراج التبريد المفتوحة
معالجة الشيللرات
مجموعة تكنولاب البهاء جروب
اسنشاريين
كيميائيين/طبيين/بكترولوجيين
عقيد دكتور
بهاء بدر الدين محمود
رئيس مجلس الادارة
استشاريون متخصصون فى مجال تحاليل وتنقية ومعالجة المياه
متخصصون فى تصنيع وتصميم كيماويات
معالجة الصرف الصناعى والصحى
حسب كل مشكلة كل على حدة
تصنيع وتحضير كيماويات معالجة المياه الصناعية
مؤتمرات/اجتماعات/محاضرات/فريق عمل متميز
صور من وحدات معالجة المياه


technolab el-bahaa group
TECHNOLAB EL-BAHAA GROUP
EGYPT
FOR
WATER
TREATMENT/PURIFICATION/ANALYSIS
CONSULTANTS
CHEMIST/PHYSICS/MICROBIOLIGIST
 
INDUSTRIAL WATER
WASTE WATER
DRINKING WATER
TANKS CLEANING
 
CHAIRMAN
COLONEL.DR
BAHAA BADR EL-DIN
0117156569
0129834104
0163793775
0174041455

 

 

 

تصميم وانشاء محطات صرف صناعى/waste water treatment plant design

technolab el-bahaa group
egypt
We are a consultants in water treatment with our chemicals as:-
Boiler water treatment chemicals
Condensated steam treatment chemicals
Oxygen scavenger treatment chemicals
Ph-adjustment treatment chemicals
Antiscale treatment chemicals
Anticorrosion treatment chemicals
Open cooling tower treatment chemicals
Chillers treatment chemicals
Waste water treatment chemicals
Drinking water purification chemicals
Swimming pool treatment chemicals
Fuel oil improver(mazote/solar/benzene)
technolab el-bahaa group
egypt
We are consultants in extraction ,analysis and trading the raw materials of mines as:-
Rock phosphate
32%-30%-28%-25%
Kaolin
Quartez-silica
Talcum
Feldspae(potash-sodumic)
Silica sand
Silica fume
Iron oxid ore
Manganese oxid
Cement(42.5%-32.5%)
Ferro manganese
Ferro manganese high carbon

 

water treatment unit design


 

وكلاء لشركات تركية وصينية لتوريد وتركيب وصيانة الغلايات وملحقاتها
solo agent for turkish and chinese companies for boiler production/manufacture/maintance

 

وكلاء لشركات تركية وصينية واوروبية لتصنيع وتركيب وصيانة ابراج التبريد المفتوحة

 

تصميم وتوريد وتركيب الشيللرات
design/production/maintance
chillers
ابراج التبريد المفتوحة
مجموعة تكنولاب البهاء جروب
المكتب الاستشارى العلمى
قطاع توريد خطوط انتاج المصانع
 
نحن طريقك لاختيار افضل خطوط الانتاج لمصنعكم
سابقة خبرتنا فى اختيار خطوط الانتاج لعملاؤنا
 
1)خطوط انتاج العصائر الطبيعية والمحفوظة والمربات
2)خطوط انتاج الزيوت الطبيعية والمحفوظة
3)خطوط انتاج اللبن الطبيعى والمحفوظ والمبستر والمجفف والبودرة
4)خطوط تعليب وتغليف الفاكهة والخضروات
5)خطوط انتاج المواسير البلاستيك والبى فى سى والبولى ايثيلين
6)خطوط انتاج التراى كالسيوم فوسفات والحبر الاسود
7)خطوط انتاج الاسفلت بانواعه
Coolمحطات معالجة الصرف الصناعى والصحى بالطرق البيولوجية والكيميائية
9)محطات معالجة وتنقية مياه الشرب
10)محطات ازالة ملوحة البحار لاستخدامها فى الشرب والرى
11)الغلايات وخطوط انتاج البخار الساخن المكثف
12)الشيللرات وابراج التبريد المفتوحة وخطوط انتاج البخار البارد المكثف
 
للاستعلام
مجموعة تكنولاب البهاء جروب
0117156569
0129834104
0163793775
 
القاهرة-شارع صلاح سالم-عمارات العبور-عمارة 17 ب
فلا تر رملية/كربونية/زلطيه/حديدية

وحدات سوفتنر لازالة عسر المياه

مواصفات مياه الشرب
Drinking water
acceptable
values

50

colour

acceptable

Taste

nil

Odour

6.5-9.2

ph

 

1 mg/dl

pb

5 mg/dl

as

50 mg/dl

cn

10 mg/dl

cd

0-100mg/dl

hg

8 mg/dl

f

45 mg/dl

N02

1 mg/dl

Fe

5 mg/dl

Mn

5.1 mg/dl

Cu

200 mg/dl

Ca

150 mg/dl

Mg

600 mg/dl

Cl

400 mg/dl

S04

200 mg/dl

Phenol

15 mg/dl

zn

 

 

الحدود المسموح به
ا لملوثات الصرف الصناعى
 بعد المعالجة
Acceptable
values
treated wate water
7-9.5

ph

25-37 c

Temp

40 mg/dl

Suspended solid

35 mg/dl

bod

3 mg/dl

Oil & grase

0.1 mg/dl

hg

0.02 mg/dl

cd

0.1 mg/dl

cn

0.5mg/dl

phenol

1.5 ds/m

conductivity

200 mg/dl

na

120 mg/dl

ca

56 mg/dl

mg

30 mg/dl

k

200 mg/dl

cl

150 mg/dl

S02

0.75 mg/dl

Fe

0.2 mg/dl

Zn

0.5 mg/dl

Cu

0.03 mg/dl

Ni

0.09 mg/dl

Cr

0.53 mg/dl

لb

0.15 mg/dl

pb

 





pipe flocculator+daf
plug flow flocculator
lamella settels

محطات تحلية مياه البحر بطريقة التقطير الومضى على مراحل
MSF+3.jpg (image)
محطات التقطير الومضى لتحلية مياه البحر2[MSF+3.jpg]
some of types of tanks we services
انواع الخزانات التى يتم تنظيفها
ASME Specification Tanks
Fuel Tanks
Storage Tanks
Custom Tanks
Plastic Tanks
Tank Cleaning Equipment
Double Wall Tanks
Septic Tanks
Water Storage Tanks
Fiberglass Reinforced Plastic Tanks
Stainless Steel Tanks
Custom / Septic
مراحل المعالجة الاولية والثانوية والمتقدمة للصرف الصناعى

صور مختلفة
من وحدات وخزانات معالجة الصرف الصناعى
 التى تم تصميمها وتركيبها من قبل المجموعة

صور
 من خزانات الترسيب الكيميائى والفيزيائى
 لوحدات معالجة الصرف الصناعى
المصممة من قبل المحموعة



technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group

technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group


technolab el-bahaa group




مياه رادياتير اخضر اللون
بريستول تو ايه
انتاج شركة بريستول تو ايه - دمياط الجديدة
مجموعة تكنولاب البهاء جروب

اسطمبات عبوات منتجات شركة بريستول تو ايه-دمياط الجديدة

مياه رادياتير خضراء فوسفورية

من انتاج شركة بريستول تو ايه 

بترخيص من مجموعة تكنولاب البهاء جروب


زيت فرامل وباكم

DOT3



شاطر | 
 

 استخدام الزيوليت الطبيعى فى الوقاية من الاشعاع والتلوث النووى والذرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3560
تاريخ التسجيل : 15/09/2009
العمر : 49
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: استخدام الزيوليت الطبيعى فى الوقاية من الاشعاع والتلوث النووى والذرى   الأربعاء ديسمبر 26, 2012 12:00 pm

مجموعة تكنولاب البهاء جروب

عميد دكتور

بهاء بدر الدين محمود

استشارى كيميئى

01229834104

- التلوث الإشعاعي للمياه :

يعتبر أخطر أنوع التلوث على الإطلاق لما يشكله من خطورة مباشرة على حياة الكائنات الحية في الطبيعة، ويعرف النشاط الإشعاعي على أنه تفكك نواة المادة تحريضاً لنواة ذات قيم أقل تعرف بالنظائر المشعة. ويحدد التلوث الإشعاعي بمصدرين ( طبيعي وصناعي ) :

المصدر الطبيعي ( كوني، وارضي ) فالأشعة الكونية مصدرها الفضاء الخارجي يضعف تأثيرها عند اصطدامها بالغلاف الجوي للأرض.

والأشعة الأرضية مصدرها القشرة الخارجية للكرة الأرضية الحاوية على كميات ضئيلة من اليورانيوم والثوريم والراديوم ونظائرها المشعة التي تختلف نسبها تبعاً لنوع الصخور، ففي مكونات الصخور الغرانيتية يزاد تركيزها وتقل في مكونات الصخور الرسوبية.

أما مصادرها الصناعية فهي :

1- تساقط الغبار الذري :

نتيجة التفجيرات النووية في الجو أو تحت سطح الأرض، فقوة التفجير ودرجة حرارته العالية تحت الأرض يؤدي لتلوث المياه الجوفية بالعناصر المشعة التي يقدر عمرها الزمني من عدة ثوانٍ إلى عدة آلاف من السنيين.

2-المفاعلات الذرية :

فعند إنتاج الوقود الذري في المفاعل يتسرب جزءً من المواد المشعة إلى الوسط الخارجي عن طريق مياه التبريد للمفاعل الذري التي تلقى فيما بعد في مجاري الأنهار والبحار، وهي محملة بكميات محدودة من المواد المشعة التي تسبب أمراض بالغة للإنسان.

" يحتوي قلب المفاعل الذري على ( 50 - 100 ) طن متري من قضبان اليورانيوم بشكل أوكسيد اليورانيوم UO2 ويصل عدد قضبان الوقود لنحو 40 ألف قضيب داخل المفاعل الذري ويحتاج كل قضيب وقود لتبريده نحو 730 م3 ماء ( إجمالي حجم مياه التبريد لمحطة المفاعل يبلغ 3 ملايين م3 ) وعند انخفاض فعالية الوقود الذري ( انتهاء عمره الافتراضي المقدر بنحو 30- 40 سنة ) يتوجب التخلص من نفايات مياه التبريد الحاوية على ملوثات إشعاعية بإلقائها في مجاري الأنهار أو البحار مما تتسبب في أمراض سرطانية خطيرة على الكائنات الحية ".

3- استخدام النظائر المشعة :

في أغلب الأبحاث العلمية ومحطات الطاقة الكهربائية والمستشفيات تستخدم بعض النظائر المشعة التي يتسرب جزءً منها عبر مياه الصرف إلى المجاري العامة ومن ثم إلى المسطحات المائية.

" يستخدم الوقود الذري في المحطات الكهروحرارية، فالمفاعل الذري يسخن الماء وبخاره المنطلق يعمل على تدوير توربينات بخارية موصلة مع مولدات لإنتاج التيار الكهربائي. إن الوقود الأساس للمحطة الكهروحرارية هو اليورانيوم ( كل غرام منه ينتج طاقة حرارية تعادل ما ينتجه 3 أطنان من مادة الفحم، أي أن الطاقة الحرارية لغرام يوارنيوم يعادل 3 ملايين طاقة حرارية لثلاثة أطنان من الفحم ).

إما المحطات الكهروذرية فإنها تعمل على تحويل الطاقة الناتجة عن إنشطار نوى الذرات بشكل مباشر لطاقة كهربائية من دون الحاجة لتوربينات بخارية ومولدات التيار الكهربائي، لكنها تحتاج لضعف كمية مياه التبريد لمفاعلها في المحطات الكهروحرارية.

وفي دراسة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية لحجم المياه الملوثة بالإشعاعات لـ ( 25 محطة كهروحرارية و 5 محطات كهروذرية ) تبين أن انها تلقي نحو 800 م3/ ثا مياه ملوثه في بحيرة مينشيغان".

" ويستخدم الماء الثقيل في المفاعلات الذرية للمحطات الكهروذرية بغرض إبطاء سرعة النيترونات الضرورية للمحافظة على تفاعل انقسام اليورانيوم، ويتألف الماء الثقيل ( وزنه الجزيئي 20 بدلاً من 18 للماء العادي ) حيث تتكون جزيئاته من ذرات هيدروجين ذات وزن ذري مضاعف مقارنة مع ذرات الهيدروجين العادي.

ويشترط وجود الوزن الذري المضاعف لتلك الذرات باحتواء نواتها على بروتون ونيترون واحد يسمى نظير الهيدروجين الثقيل الديتريوم (D أو H2 ) بينما الهيدروجين العادي- البروتيوم يطلق عليه الماء الثقيل ( أوكسيد الديتريوم D2O) وقد اكتشف عنصر ثالث هو نظير ثقيل جداً للهيدروجين تحوي نواته بروتون ونيوترونان أطلق عليه ( T أو H3) وفيما بعد اكتشف نظير رابع غير ثابت للهيدروجين H4 يتكون من بروتون وثلاثة نيوترونات، وباتحاده مع الأوكسجين يشكل الماء الثقيل جداً (T2O ) بوزن جزئي قدره 22.

ومن مواصفات الماء الثقيل :

درجة غليانه تصل إلى 101.4 مo ودرجة تجمده 3.8 مo. ووزنه أثقل من الماء العادي بنسبة 11% وكثافته أكبر عند درجة حرارة 11 مo. ووزنه النوعي عند درجة حرارة 25 مo يصل لنحو ( - 1.1 ). وقدرته على حل الأملاح تصل بين ( 5 – 15 ) في المائة عن الماء العادي.

وتقل سرعة بعض التفاعلات الكيميائية في الماء الثقيل عن سرعتها في الماء العادي ( مثل التحليل الكهربائي للماء إلى ذرتي هيدروجين وأوكسجين ). وجريان الماء الثقيل أبطأ 5 مرات من الماء العادي.

والماء العادي يتبخر بسهولة أكبر والمتبقي منه يعد ماءً ثقيلاً. ويؤثر الماء الثقيل على الأجسام الحية بشكل سلبي كونه خاملاً تماماً فيسبب عرقلة نمو النباتات ويقتل الأحياء المائية ويسبب العطش واليابس لأجسام الحيوانات ومن ثم موتها. والماء الثقيل هو الماء القاتل وأحد مكونات الديتريوم يستعمل بمثابة وقود نووي للقنبلة الهيدروجينية ".

4- النفايات النووية : يتم دفنها في باطن الأرض أو أعماق البحار مما يؤدي لتسرب بعض الإشعاعات للمياه الجوفية ومياه البحار وتسبب أضرار على الكائنات الحية خاصة عند حدوث هزات أرضية أو تفجيرات نووية في باطن الأرض قد تؤدي لتسرب المواد المشعة للمياه.

بالإضافة إلى ذلك أصبح لإستخدامها كأسلحة فتاكة ( قذائف اليورانيوم المنضب ) لتدمير الدروع والتي استخدمتها الولايات المتحدة الأمريكية في حربها مع العراق في حرب الخليج الثانية التي تسببت بإصابة آلاف من السكان المدنيين والجنود ومازالت آثارها السلبية ماثلة في الولادات المشوهة في منطقة جنوبي العراق، وتأثيراتها على المياه الجوفية ستمتد لمئات السنيين.

" تم تحويل بعض الفضلات النووية السائلة ذات الإشعاع العالي إلى الشكل الصلب لكي تطمر في طبقات الأرض العميقة أو مناجم الملح المستنفذة أو أعماق البحار، فالحرارة العالية الناتجة عنها قد تتراكم لتصهر جدران الأوعية والحاويات الحديدية المحفوظة فيها.

وقد تتعرض المنطقة المخزن فيها الفضلات النووية لهزات أرضية فتسبب تلفها وتسرب الفضلات النووية، ويمكن أن تتعرض الخزانات الجوفية للتلوث بالإشعاعات النووية تتسبب بكوارث بيئية ".

الأضرار المتوقعة جراء دفن الفضلات النووية في أعماق الأرض أو البحار :

1- " زيادة درجة حرارة مياه البحار وأثرها على الكائنات الحية كالأسماك وغيرها.

2- التدخل في الدورات الحرارية لسطح الأرض بما يمثل خطورة على الإنسان.

3- إمكانية حدوث خلل في التوازن البيئي في الأحياء البحرية مثل نقص أعداد معينة منها أو زيادة مفرطة في أنواع آخرى بفعل الحرارة العالية كما هو الحال في الاشنيات الزرقاء- المخضرة غير المرغوب بها.

4- يؤدي ارتفاع درجة حرارة المياه لخفض محتواها من الأوكسجين المذاب اللازم للأحياء المائية في البحار والمحيطات ".

أهم الإشعاعات الخطرة على الكائنات الحية :

1- " أشعة ألفا : عبارة عن نواة الهيليوم المكونة من بروتونين ذات شحنة موجبة وسرعتها عالية حيث تفقد جزءً من طاقتها عند اصطدامها بجسم ما لتمتصها نواته.

2- أشعة بيتا : تعتبر أخف وزناً من أشعة ألفا ولها شحنة سالبة، وتمتاز بصغر حجمها وقدرتها على اختراق المجال بين النوى والإلكترونات المكونة للمادة.

وبالتالي فإن قدرتها للنفوذ داخل الأنسجة الحية تفوق أشعة ألفا في المدارات الإلكترونية، وتعمل على تحريض الإلكترون فتأين ذراته.

3- أشعة غاما : هي النواة المحرضة الناتجة عن تأثير أشعة ألفا وبيتا على النواة الطبيعية ( المستقرة ) فتزداد طاقتها المشعة ( الكهرومغناطسية ) التي تعرف بأشعة غاما. وتمتاز بقصر عمرها الزمني وسرعتها تساوي سرعة الضوء وتعمل على تأين المادة بشكل غير مباشر عن طريق تحرير الإلكترونات التي تصطدم بها ".

أهم مراحل التفاعلات الإشعاعية مع الخلايا الحية :

1- " المرحلة الفيزيائية : تتم خلال فترة زمنية قصيرة حيث تنتقل الطاقة من الإشعاع إلى جزئ الماء ويحدث التأين وفقاً للمعادلة الكيميائية التالية :

H2O + إشعاع → )H2O)+ + e-2

2- المرحلة الفيزيوكيميائية : تتم خلال فترة زمنية قصيرة جداً حيث تتفاعل الأيونات الموجبة مع الإلكترونات السالبة جزيئات الماء الأخرى وينتج عنها مركبات جديدة.
وفقاً للمعادلة الكيميائية التالية :

(H2O) → OH-2 + H+

3- المرحلة الكيميائية : يمتاز خلالها الهيدروجين والهيدروكسيد ( H، OH) بنشاطهما الكيميائي الشديد ويعتبر الهيدروجين أحد العوامل المؤكسدة القوية.

4- المرحلة البيولوجية : تظهر خلالها الآثار السلبية على الخلية الحية، وتؤدي لموتها أو منع أو تأخير انقسامها أو حدوث تغيرات مستديمة فيها تنتقل وراثياً عند انقسامها ".
أهم مخاطر التسرب الإشعاعي للنظائر في التفجيرات النووية على الكائنات الحية :

1- " اليود المشع : يتراوح نصف عمره الزمني لتحلل في الطبيعة بين 8 أيام و 100 سنة حيث يترسب بكميات عالية على أسطح الخضراوات ولحوم الأسماك ومياه الشرب فتلوثها بالإشعاع وعند تناولها من قبل الإنسان يصاب بسرطان الغدة الدرقية.

2- الكربون المشع : يقدر نصف عمره الزمني لتحلل في الطبيعة نحو 5800 سنة، ويتركز على أنسجة النباتات والمحاصيل الزراعية ويسبب أمراض مزمنة للإنسان.

3- السترونسيوم 90 : يتراوح نصف عمره الزمني لتحلل في الطبيعة بين 53 يوماً ونحو 28 سنة حيث يرتكز على أنسجة النباتات وأجسام الحيوانات وعند تناولها من قبل الإنسان يصاب بأمراض سرطانية خطيرة، كما انه يتسرب نحو التربة فتفقد خصوبتها.

وينصح عند حدوث الكوارث الإشعاعية أن يأخذ الإنسان أقراص اليود أو السوائل المضادة للأشعة والامتناع عن شرب الحليب ومشتقاته، كما ينصح بامتناع الأمهات عن إرضاع المواليد الجدد لخطورة أصابتهم بالتركيز المنخفض للسترونسيوم المشع.

4- السيزيوم : يتراوح نصف عمره الزمني لتحلل في الطبيعة بين ( 2 - 30 ) سنة ويتركز على المحاصيل الزراعية ونباتات المراعي والتربة، ويتسرب إلى المياه الجوفية.

ويصاب الإنسان عند تناوله المحاصيل الزراعية أو لحوم الحيوانات الملوثة بالإشعاع بتلف الغدد العصبية والعضلات والأنسجة وأمراض الدم ويؤدي لأمراض سرطانية خطيرة. وينصح عند حدوث الكوارث الإشعاعية بتناول أقراص الأديودين لتقليل من آثار الأشعة القاتلة ".

لا تقتصر خطورة النظائر المشعة عند تسربها على حياة الإنسان وحسب، بل يمتد تأثيرها إلى أجيال قادمة لأنها صعبة التحلل في الطبيعة ويحتاج قسماً منها لمئات السنيين لينعدم تأثيرها الخطر على حياة الإنسان.

" تعتبر الطيور أكثر الكائنات الحية حساسية للأشعة النووية وتقل درجة الحساسية عند الحشرات، في حين تتحمل بعض النباتات نسب معينة من الإشعاع النووي أكثر مما يتحمله الإنسان والحيوان.

وكذلك الأمر بالنسبة لبعض الحشائش والشجيرات الصغيرة. وهناك نباتات ذات حساسية عالية للإشعاع النووي مثل : الشعير والذرة والبقوليات، وتتأثر المياه الجوفية بالإشعاعات النووية أكثر من تأثر مجاري المياه لضعف قدرتها على التنقية الذاتية قياساً بالمياه الجارية وبدرجة أقل في البحيرات الراكدة، وتسبب المياه الملوثة بالإشعاعات النووية أمراض سرطانية خطيرة للإنسان ".


أسباب التلوث الإشعاعي في المياه الجوفية

فيعود للراديوم الناتج عن ذوبان مكونات صخور الخزان الجوفي، والرادون 222 الذي يعتبر شديد الذوبان في الماء. وهناك النويدات المشعة الناتجة عن تحلل اليورانيوم والثوريوم والصخور الغرانيتية والرسوبية التي تنتج مواد مشعة حيث يرجع تشكل الصخور الرسوبية للدور الكريتاسي المتآخر الغني باليورانيوم، والمنتشرة على رقعة واسعة من شمالي أفريقياوالشرق الأوسط.

وتسبب التراكيز العالية لليورانيوم والرادون والراديوم في مياه الشرب طفرات جينية وولادات مشوهة وأمراض سرطانية خطيرة للإنسان. يضاف إلى ذلك الملوثات الإشعاعية الناتجة عن عمليات الانشطار النووي لإنتاج اليورانيوم أو مخلفات معالجة الوقود النووي في محطات الطاقة النووية، وكذلك ملوثات الاستخدام الإشعاعية في المختبرات الطبية.

ومعظمها يحتاج لمئات السنيين لينعدم تأثيرها السلبي على حياة الإنسان.
-------------------------------------------------------------------------------------


الزيوليت الطبيعي للحماية من الإشعاع

عند نشر الإشعاع النووي في جميع أنحاء العالم من العديد من المفاعلات بسبب خلل أو تسرب حمولتها القاتلة على البيئة
يمكن أن يسبب الإشعاع الضرر على المدى الطويل يؤدي إلى الضرر، قلة الكريات البيضاء والجينية والتشوه الجسدي

يتشكل بشكل طبيعي الزيولايت من المعادن البركانية مع بعض الخصائص الفريدة للغاية

لديه إطار يشبه قرص العسل من تجاويف وقنوات ترشيحية

الزيوليت هو واحد من المعادن القليلة سالبة الشحنة في الطبيعة

هذه الجزيئات تتصرف مثل المغناطيس تجذب المعادن الثقيلة والجسيمات المشعةاليها وتحتفظ بها داخل قنواتها الترشيحية

هناك نحو 45 زيولايت التي تتكون بشكل طبيعي وأكثر من 100 من صنع الإنسان زيولايت

هناك أيضا ثلاث فئات مختلفة من زيولايت بناءا على التركيبات الكيميائية الجزيئية:

المتسلسلة كالاسبستوس

الهيكلى

كلينوبتيلويتclinoptilolite.

وتستخدم بقوة وفعالية في مجال الأغذية الملوثة مع النظائر المشعة، وكذلك إمدادات المياه التي تروي المحاصيل وإمدادات مياه الشرب
الزيوليت الطبيعي، لديه بعض الخصائص الفريدة في تخليص الجسم من الأشعة يتعرض مرة واحدة

الجزيئات المكونة للزيوليت، وهي تتصرف مثل المغناطيس مع شحنة سالبة، والاستيلاء على الجسيمات المشعة إلى التي لها شحنة موجبة
جزيئات الزيولايت الطبيعية هي قوية جدا حتى أنها تستخدم في تفريغ السامة والنووية تنظيف النفايات

في مرفق هانفورد النووية في ريتشلاند، واشنطن، تمت إزالة المواد المشعة ( السترونتيوم والسيزيوم) السائلة والمتكونةمن النفايات المشعة عن طريق تمريرها من خلال خزانات معبأة مع الزيوليت الطبيعي

بعد الحادث الذي وقع في محطة ثلاثة مايل ايلاند للطاقة النووية، واستخدم الزيولايت كمكثف للأيونات المشعة

كما ألقيت أكثر من 500000 طن من الزيوليت عبر مروحية في تشيرنوبيل لاستيعاب المواد الكيميائية المشعة والسموم الضارة الأخرى التي تم إصدارها خلال الكارثة

وبالإضافة إلى ذلك، تم اضافة الزيوليت في تغذية الماشية للمساعدة على إبقاء الأيونات المشعة بعيدا عن الحليب

وكان يخبز الكعك والبسكويت في افران من الزيوليت للمساعدة في تقليل التلوث في البشر

أسقطت أكياس رملية من الزيوليت في مياه البحر بالقرب من محطة فوكوشيما النووية المشعة وكان مستوى السيزيوم التي كانت هناك في مستويات عالية

انخفضت بشكل ملحوظ مستويات السيزيوم 90 والسترينيوم في التربة الملوثة بجوار الاماكن المتعرضة لكوارث الاشعاع بعد اضافة كميات 3-5 طم من الزيوليت الطبيعى الى هذه التربة

وقد وضعت عدة عمليات الزيوليت لمواجهة تداعيات الكارثة تشرنوبيل لعام 1986

واظهرت الارقام ان اضافة الزيوليت الطبيعى الى المكملات الغذائية الى وجبات الرنة السويدية ساعدت بشكل كبير جدا للتخلص من اثار السيزيوم 137 الموجود باللبن واللحوم

في بلغاريا، وأعدت حبوب الزيوليت للاستهلاك البشري لمواجهة تداعيات تشيرنوبيل والتخلص من السيزيوم والسترينيوم 90/137 المتواجد في القناه الهضمية وذلك بافراز المواد التبادلية لهذه المواد المشعة في الجسم لسهولة اخراجها و تقليل الضرر الشخصي من خلال إزالة هذه السموم

الزيوليت يعالج التربة الملوثة بالمواد المشعة( السيزيوم السترونتيوم) في إعادته إلى مستويات قريبة من الصفر أو الصفر

تم استخدام الزيوليت لتنظيف المياه المحيطة بجزيرة ثري مايل في أعقاب مشاكل محطة للطاقة النووية حيث حصل ذوبان جزئى لمواد المفاعل وترسبت الى البحيرة المحيطة بالجزيرة
--------------------------------------------------------------------------------------

الملاجئ النووية من الزيوليت

تصميم الملجأ يهدف إلى تحقيق وقاية الأفراد والمعدات والمواد ضد التلوث بالإضافة إلى الوقاية من الإشعاعات الخارقة والدقائق المشعة ، وإلى إعطاء الفرصة للأفراد للبقاء داخل ملاجئ محكمة ضد الغازات عندما يظهر التلوث وهذا يتطلب تجهيز الملاجئ بأجهزة خاصة

لتصميم ملجأ نموذجي للحماية من الحروب النووية والكيميائية والبيولوجية تتمثل في :

– إزالة تلوث الأفراد :

ويتم بواسطة سرداب صغير ملحق بالملجأ مبني من طوب مصنع من مادة ( الزيوليت ) المركبة من سليكات الألمنيوم والكالسيوم والصوديوم

ويتم إزالة تلوث الفرد الملوث عند دخوله إلى الملجأ تبعاً للخطوات التالية :

- دخول الجزء الأول من السرداب لإزالة تلوث الفرد بواسطة مادة الزيوليت ومضخة شفط الهواء .

- الإنتقال إلى حمام الملجأ والإستحمام بالماء الدافي والصابون .

- دخول الجزء الثالث بالملجأ لتجفيف الجسم وإرتداء ملابس نظيفة .

- الإنتقال إلى غرفة الملجأ والبقاء فيها .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://technolabelbahaagp.googoolz.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3560
تاريخ التسجيل : 15/09/2009
العمر : 49
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: Natural Zeolite for Radiation Protection   الأربعاء ديسمبر 26, 2012 12:07 pm

Natural Zeolite for Radiation Protection


Toxic nuclear radiation is being spread all around our world due to many reactors malfunctioning or spilling their deadly load into the environment.

Radiation can cause long-term damage leading to leukopenia, genetic damage and physical deformity.

Zeolites are naturally formed volcanic minerals with some very unique characteristics.

They have a honeycomb-like framework of cavities and channels (often referred to as cages).

The zeolite is one of the few negatively charged minerals in nature.

These molecules behave like magnets, drawing heavy metals and radioactive particles to them, capturing them inside a molecular cage.

There are around 45 naturally occurring zeolites and over 100 man -made zeolites.

There are also three different classes of zeolites with varying molecular chemical structures:

• Chain-like structures whose minerals needle-like, prism shaped crystals as found in asbestos.

• Framework structures where the crystal shapes are more equal in dimensions as found in chabazite.

• Sheet-like flattened structures as found in clinoptilolite.

Food can become contaminated with radioactive isotopes, as well the water supply that irrigates crops and supplies drinking water.

Natural Zeolite, has some unique properties that make it a viable aid in ridding the body of radiation once exposed.

Radiation detox could be a primary use for this substance.

The zeolite molecules, acting like a magnet with a negative charge, grab on to the radioactive particles which have a positive charge.

This means that if you have ingested or absorbed radioactive particles, the zeolite can be ingested and potentially find and grab on to those particles and remove them safely through excretion.

Natural Zeolites are so powerful they are even used in toxic dump and nuclear waste cleanup.

At the Hanford Nuclear Facility in Richland, Washington, radioactive strontium-90 and cesium-137 have been removed from radioactive waste solutions by passing them through tanks packed with the natural zeolite.

After the accident at the Three Mile Island nuclear power plant, zeolites were used to adsorb radioactive ions.

More than 500,000 tons of zeolite was dumped via helicopter at Chernobyl to absorb radioactive chemicals and other harmful toxins that were released during the disaster.

In addition, cattle were fed zeolite to help keep radioactive ions out of milk, and zeolite was baked into cookies/biscuits to help minimize the contamination in humans.

Sandbags of Zeolite were dropped into the seawater near the Fukushima nuclear plant to adsorb radioactive Cesium that was present there in high levels.
--------------------------------------------------------------------------------------

Zeolites and Nuclear Waste and Fallout

*Nuclear Fallout

The same selectivities for Cs and Sr by zeolites permit treatment of radioactive fallout from nuclear tests and accidents.

The addition of clinoptilolite to soils contaminated with 90Sr markedly reduced the strontium uptake by plants and the presence of clinoptilolite inhibited the uptake of Cs in contaminated soils

Several zeolite processes have been developed to counteract the fallout from the 1986 Chernobyl disaster.

137Cs in soils was not taken up by plants after treating the soil with a zeolite.

showed that a zeolite supplement to the diets of Swedish reindeer accelerated the excretion of 137Cs ingested with food contaminated by Chernobyl fallout.

Zeolites added to soils reduced the uptake of 137Cs by pasture plants in the vicinity of Chernobyl and dietary zeolite reduced sorption of radiocesium by sheep fed fallout-contaminated rations in Scotland

In Bulgaria, zeolite pills and cookies were prepared for human consumption to counteract Chernobyl fallout

The zeolite apparently exchanges 137Cs and 90Sr in the gastrointestinal tract and is excreted by normal processes, thereby minimizing assimilation into the body.

------------------------------------------------------------------------------------

Zeolite may prove useful for detoxification following radiation exposure


minimize personal damage through protective substances and detoxification.

Potassium iodide was quickly made available to the general public and encouraged as a necessary part of diet and supplementation for those close to the Fukushima nuclear power plant.

It is also worth considering the role Clinoptilolite zeolite has played in past nuclear fallout situations as well as its potential usefulness for human detoxification.

Following radiation exposure, there are larger and long term concerns which need to be addressed with regards to other radioactive elements including Cesium, Strontium, Uranium and Plutonium.

Radioactive iodine-131 has the ability to break down in the body; however, heavy metals are essentially stored in fat cells and tissues, damaging DNA for decades.

In response to the 1986 Chernobyl and Three Mile Island nuclear disaster, Clinoptilolite zeolite was effectively used for purposes of clean-up for both land and water.

In Chernobyl, over 500,000 tons of zeolite were dropped into the reactor to absorb radioactive metals.

Cattle were fed zeolite to effectively keep radioactive ions out of the milk.

Contaminated soil was treated with zeolite to help return it to near zero levels of Cesium or Strontium.

Zeolite was used to clean up water surrounding Three Mile Island following the nuclear power plant partial nuclear melt-down.
-----------------------------------------------------------------------------------

Human detoxification using zeolite

There is ample documentation to support the safe and effective use of zeolite for purposes of human detoxification.

Numerous zeolites are found in nature; however, it is specifically Clinoptilolite zeolite which has been found to be useful for detoxification and to be safe for human consumption.

Essentially, you want to choose a liquid product developed using a technology which cleans the zeolite first by heating it to a very high temperature for a period of several hours and then follows with a cooling period.

This process empties the cage of contaminants present in zeolite in its natural form, providing a clean and usable product.

To better explain this detoxifying tool, the zeolite has a cage-like molecular structure with pores and channels running through the crystal.

The cage carries a negative charge, making it one of the few minerals found in nature able to attract positively charged elements such as mercury, aluminum, radioactive ions, cadmium, lead, and arsenic.

Once the zeolite has attracted and securely trapped small, highly charged particles into its structure, it travels through the body by way of the blood, making its way through the vascular system to organs, glands and cellular tissues.

Studies show it remains in the body for approximately 5 to 7 hours before it is fully excreted, making it a uniquely safe product.

Natural health practitioners today are in agreement that illnesses are most frequently the result of a build up of toxins in the body.

Chemical exposure, unfortunately, has become a common occurrence making it increasingly necessary for detoxification to be a part of a daily supplementation routine.


---------------------------------------------------------------------------------------

Zeolite Uses

Zeolites have been used in practice in many industrial applications in the past, and more recently as a dietary supplement due to its extraordinary ability for trapping, heavy metals and toxins.

The actual Clinoptilolite Zeolite molecule is shaped like a honey- comb and has a natural negative (-) charge.

When this type of Zeolite is ingested into the body many of the positively charged (+) heavy metals, toxins, and harmful chemicals such as nitrosamines bond with the zeolite and are flushed out through the urine within 6-8 hours.

The zeolite molecules, acting like a magnet with a negative charge, grab on to the radioactive particles which have a positive charge.

This means that if you have ingested or absorbed radioactive particles, the zeolite can be ingested and potentially find and grab on to those particles and remove them safely through excretion.

zeolite has been scattered on radioactive spills to aid in clean up, and zeolite has been given to people orally to help internally.

In fact, during the aftermath of the most famous nuclear disaster of all time at Chernobyl, zeolite was given to children and adults who had been exposed to radioactive particulate.

There are a number of zeolite products for ingestion available on the market in powder, capsule and suspension form.

Although I have my preference, and have the knowledge and resources to have planned ahead, that may not be the case in crisis.
----------------------------------------------------------------------------------------

Chemical compositions of zeolite


High selectional absorption
Cation exchange
Content of biogenous and trace elements
Reversible dehydration and hydration

Sio2=73.42%
Al2o3=12.43%
Fe2o3=1.05%
Feo= 0.31%
Tio2=0.12%
Cao= 2.94%
Mgo=0.85%
Mno=0.042%
P2o5=0.04%
Na2o=0.24%
K2o=2.61%
So3=0.03%
S=2.79%
H2o+=3.94%
H2o-=5.12%
Sn=2.0ppm
Hg=0.01ppm
Cu=10.0ppm
Pb=32.0ppm
Zn=88ppm
Ni=1ppm
Co=1ppm
Cd=1ppm
As=20ppm
Ba=850ppm

Exchange capacity of zeolite raw material
Partial=0.7mol/l
Total = 1.4mol/l

Average mineral composition of zeolite raw materials
Clinoptilolite=55-60%
Am.glass = 15-18%
Potassium feldspar=11-13%
Silica= 2-3%
Cristobalite=4-8%
Mica=1%
Other minerals=2%

Average chemical composition of zeolite raw materials
Sio2=70%
Al2o3=12%
Tio2=0.2%
Fe2o3=1.0%
Mgo=0.8%
Cao=3.0%
Na2o=1.0%
K2o=2.5%
H2o at 350c=3%
Porosity=30-40%
Absorption capacity=15-20%
Exchange capacity=1.3mol/kg/l
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://technolabelbahaagp.googoolz.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3560
تاريخ التسجيل : 15/09/2009
العمر : 49
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: رد: استخدام الزيوليت الطبيعى فى الوقاية من الاشعاع والتلوث النووى والذرى   الأربعاء ديسمبر 26, 2012 12:14 pm

[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://technolabelbahaagp.googoolz.com
 
استخدام الزيوليت الطبيعى فى الوقاية من الاشعاع والتلوث النووى والذرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجموعة تكنولاب البهاء جروب :: قسم معالجة وتنقية وتحاليل المياه :: المكتب الاستشارى العلمى-
انتقل الى: